طرق علاج تشوهات صيوان الأذن وتركيب الأذن الصناعية

 


 الأذن من نعم الله الهامة التي أنعم بها علي الانسان، لذا عند حدوث أو وجود أية مشكلات وتشوهات صيوان الأذن سواء كانت خلقية أو نتيجة أي حوادث يجب الإهتمام بها والبحث عن طرق معالجتها حيث أن ذلك قد يسبب بعض الحرج للمصاب بها مما يؤثر سلبا علي حالته النفسية كما أنها قد تؤثر علي حالة السمع وتضعفها. 

وفي هذا المقال ستتعرف معنا علي كافة تفاصيل تشوه صيوان الأذن ومعالجته، وكذلك الطرق الجراحية الحديثة مثل تركيب الأذن الصناعية، فتابع معنا....

صيوان الأذن وأسباب التشوهات به

  صيوان الأذن هو الجزء الخارجي للأذن والذي يتكون من الأجزاء التالية: 

  • الغضروف: وهو الذي يشمل معظم أجزاء صيوان الأذن والمسئول عن تحديد شكل الصيوان الخارجي للأذن.
  • الجلد: وهو ذلك الجزء الذي يغطي الغضرول بشكل كامل.
  • فتحة القناة الخارجية للأذن.

أسباب تشوه صيوان الأذن

  أسباب تشوه صيوان الأذن كثيرة ومتعددة، فأنواعها تتمثل في الأتي: 

  1. تشوهات خلقية "يولد بها الطفل": وتتفاوت درجته بين ضعيف وقوي، كأن يكون صيوان الأذن متحرك من مكانه، أو أن أذن في مستوي أقل من الأخري، أو أن صيوان الأذن غير مكتمل أو مش موجود نهائيا.
  2. تشوهات بعد إلتهابات في غضروف صيوان الأذن: وهو حدوث إنكماش في صيوان الأذن وحدوث تشوهات به نتيجة إلتهاب شديد في الأذن الخارجية.
  3. التشوهات التي تحدث بعد جراحة حول صيوان الأذن الخارجية.
  4. تشوهات صيوان الأذن الحادثة نتيجة ظهور الأورام في الأذن الخارجية وعلاجه بالكهرباء أو استئصاله.

 

تشوهات الأذن تؤثر علي السمع

 غالبا ما يصاحب تشوه صيوان الأذن -وخاصة الخلقية منها- إنسداد في قناة السمع أو قناة الأذن الخارجية وهو بالتأكيد ما يسبب ضعف في حاسة السمع، حيث أثبتت الدراسات أن درجة ضعف السمع تختلف حسب شكل إنسداد الإذن، حيث أحيانا يكون الإنسداد جلدي فقط وهو ما يسبب ضعف سمعي بسيط، وفي بعض الحالات الأخري يكون الإنسداد في الأذن الداخلية ما يسبب ضعف أكبر وأكثر حدة.

 تشوه صيوان الأذن عند حديثي الولادة

 تشوهات صيوان الأذن عند حديثي الولادة هي تلك التشوهات الخلقية التي يولد بها الأطفال إضطرابات وراثية أو طفرة جينية، مثل الإصابة ببعض المتلازمات على سبيل المثال متلازمة تشارج أو متلازمة جولدنهار، وفي بعض الحالات قد تحدث تلك التشوهات بسبب مرض أو إصابة.

وللأسف تلك التشوهات قد يكون لها أثار اجتماعية ونفسية صعبة عند الأطفال كلما تقدم بهم العمر، لذلك بحثنا عن الحلول وأفضل طرق علاج تشوه صيوان الأذن عند الأطفال، ومنها:

  1. الحل الجراحي الذي يتضمن إعادة بناء الأذن من خلال شق الصدر والاستعانة بأحد الأضلاع لبناء ونحت غضروف للأذن.
  2. إعادة بناء إطار خارجي للأذن من مادة البولي ايثيلين.
  3. العلاج باستخدام الأطراف الصناعية للأذن،، وهي عبارة عن آذان صناعية من السيليكون مثبتة بمواد لاصقة أو غرسات عظمية، سنقدم لك تفاصيل أكثر حول تركيب الأذن الصناعية في السطور الأتية.

  تركيب أذن صناعية

 لوحظ في الأونة الأخيرة الاهتمام الزائد بالجراحة التجميلية والتي منها زراعة وتركيب الأذن الصناعية، فأصبح هناك تقدم وتطور كبير في هذا المجال وأصبح هناك نخبة من الأطباء والمتخصصين في المجالات الطبية التجميلية باستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة.

حيث عمليات زراعة الأذن الصناعية عملية تهدف إلى زراعة صيوان الأذن واستعادة شكل الأذن الطبيعي للأذن المتشوهة نتيجة لفقدان جزء من الصيوان أو نتيجة لتشوه خلقي من الولادة، تتم عملية زراعة الأذن عن طريق زراعة بعض الأنسجة في منطقة الأذن وتجميلها لتأخذ الشكل والمظهر الطبيعي للأذن.   

 الأنسجة المستخدمة في زراعة الأذن الصناعية

  • الأنسجة الطبيعية.
  • أنسجة اليسلكون.
  •  أنسجة البولي إيثيلين.
  • الأنسجة المعدلة هندسيا.




google-playkhamsatmostaqltradent