أضرار الكيتو دايت على الكبد بالتفصيل | ابدأ كيتو

اضرار الكيتو دايت على الكبد
اضرار الكيتو دايت على الكبد
لاحظ الجميع أنه فى الفترة الأخيرة انتشرت العديد من الأنظمة الغذائية لانقاص الوزن، ويعتبر من أهم هذه الأنظمة والأشهر على الإطلاق النظام الكيتوني، خاصةً بعدما حقق نتائج هائلة في إنقاص الوزن. إلا أنه كما هو الحال عند اتباع اى نظام غذائي جديد فقد يتساءل البعض بشكل عام عن ما هي أضرار الحمية الكيتونية على الجسم، وبشكل خاص ما هي أضرار الكيتو دايت على الكبد.

وكما يعلم الجميع أن الكبد هو العضو الأكثر أهمية فى الجسم بالنسبة لأي شخص يتبع دايت الكيتو. ويبقى السؤال هل حقًا الكيتو دايت له أضرار على الكبد أم لا؟ وهل مسموح للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد من اتباع الحمية الكيتونية؟ هذا ما سنتعرف عليه فى هذا المقال، تابعوا معنا.

ما هو تليف الكبد، وهل يساعد النظام الغذائي " الحمية الكيتونية" في علاجه؟

من الناحية التاريخية، كان تليف الكبد ناتجًا عن إدمان الكحول، ولكن مع الزيادة الأخيرة في معدلات السمنة فى العالم، ظهر هناك نوع آخر من تليف الكبد وهو مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD). والذي يحدث عادة بسبب اتباع نظام غذائي غير صحي، والذي يتسبب في تراكم الدهون تدريجيًا إلى مستويات خطيرة في الكبد.

وكما يعرف الجميع أنه من الطبيعي أن يقوم الكبد بتخزين بعض الدهون، التى يمكن للكبد استخدامها؛ لتوفير الطاقة عندما ينخفض معدل استهلاك الوقود، لكن عندما يقوم الكبد بتخزين دهون لنسبة تصل إلى أكثر من 5٪ من وزن الكبد فهذا ليس بالأمر الطبيعي ويطلق عليه الكبد الدهني غير الكحولي NAFLD.

والخبر السار هو أن NAFLD يمكن منعه وعكسه، مع بعض التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة، لكن يبقى السؤال هل يندرج الكيتو دايت ضمن هذه الأنظمة، أم هناك أضرار الكيتو دايت على الكبد ؟

هل يعتبر الكبد الدهني من أضرار الكيتو دايت على الكبد ؟

في النظام الغذائي الكيتوني منخفض الكربوهيدرات، يتناول الشخص القليل جدًا من الكربوهيدرات، و يحصل على معظم السعرات الحرارية من الدهون والبروتين.

وكما يعلم البعض يلعب الأنسولين والكربوهيدرات دورًا رئيسيًا في تطور الكبد الدهني، حيث يمكن لنظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات ومنخفضة الدهون أن يؤدي إلى تفاقم الكبد الدهني، خاصة إذا كنت تتناول الكثير من السكر.

ولكن ماذا عن كل الدهون الغذائية التي تتناولها عندما تتبع الحمية الكيتونية للتخسيس؟ هل يمكن لنظام غذائي غني بالدهون مثل رجيم الكيتو أن يلحق الضرر بالكبد خاصةً  الكبد الدهني؟

وفقا لبعض الدراسات الحديثة، فإن الجواب لا، حيث تأتي معظم الدهون التي تتراكم في الكبد من تكوين الأجسام الدهنية الجديدة (DNL) الناتج من يحول الجسم الكربوهيدرات الزائدة أو البروتين إلى دهون، وليس من الدهون التي يتناولها الشخص فى النظام الكيتوني، وبالتالي يمكننا القول بأن ليس هناك من أضرار الكيتو دايت على الكبد إذا تم اتباعه بالطريقة الصحيحة.

هل يُسمح لمرضي الكبد اتباع الحمية الكيتونية؟

نظراً للكم الهائل من فوائد الكيتو دايت على الكبد، فبالطبع يُسمح لمرضي الكبد اتباع رجيم كيتوجينك، فلا يوجد نقص في البحث الذي يعرض فوائد النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات لصحة الكبد والتمثيل الغذائي. وفيما يلي بعض النقاط البارزة:

وجدت إحدى الدراسات أن ستة أشهر من اتباع الحمية الكيتونية للتخسيس أدت إلى فقدان كبير للوزن وتحسين مرض الكبد الدهني في المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة، وبعد انتهاء ستة أشهر من اتباعهم النظام، فقد المرضى وزناً معدله 28 رطلا، مما أدى إلى شفاء معظم المرضي من الكبد الدهني.

وفي دراسة أخرى، شهد المرضى الأصحاء الذين يتبعون رجيم منخفض الكربوهيدرات انخفاضًا كبيرًا في دهون الكبد في غضون 10 أيام فقط.

في دراسة ثالثة ، تسبب أسبوعان على نظام غذائي الكيتون في انخفاض 42٪ في دهون الكبد لدى الأشخاص الذين يعانون من NAFLD.

المصادر

https://www.lindora.com/faq/is-dietary-ketosis-harmful-to-the-liver/
https://www.foodnavigator.com/Article/2019/09/03/Keto-diet-could-damage-liver-health-say-experts
google-playkhamsatmostaqltradent